Worldwide Locations:

أقرأ المقال بالأنجليزية

حماية الملكية الفكرية من السرقة والتقليد

الملكية الفكرية، هى نتاج عن فكر الإنسان،وتمثل فئة من الممتلكات غير الملموسة للعقل البشري مثل الاختراعات والنماذج الصناعية والعلامات التجارية والكتب والرموز والأسماء، ولا تختلف حقوق الملكية الفكرية عن حقوق الملكية الأخرى. 

وتعتبر العلامة التجارية أحد أبرز فئات الملكية الفكرية، باعتبارها علامة مميزة أو مصطلح أو رمز أو تصميم يستخدمه فرد او منظمة أو أي كيان قانوني  لتمييز فئة من السلع أو الخدمات عن غيرها ،أما للدلالة على مصدر المنتجات أو نوعها أو ضمانها أو طريقة تحضيرها، إما للدلالة على تأدية خدمة بذاتها، تمييزاَ من شأنه يضفى على العلامة حق الحماية.

وعلى الرغم من اعتبار العلامة التجارية وسيلة للتمييز بين المنتجات؛ إلا أنها تعتبر الأكثر عُرضة للمنافسة الغير مشروعة باستخدام أساليب الغش والتقليد بهدف تضليل الجمهور.

وطالما كان يتحقق تقليد العلامة التجارية، حال تمكنها من خداع المستهلك متوسط الحرص والانتباه؛ إلا أن إستخدام علامة لتمييز منتجات معينة لا يمنع الغير من إستخدام نفس العلامة لتميز منتجات أخرى؛ مادامت مختلفة عنها اختلافا يمتنع معه الخلط بينهما

من أجل ذلك؛ تحتم لتمييز العلامة التجارية عن غيرها، النظر إليها كَكُل لا إلى العناصر التى تتركب منها؛ حيث ان العبرة ليست باحتواء العلامة على حروف أو رموز أو صور مما تحتويه علامة اخرى بل تكمن العبرة بالصورة العامة التى تنطبع فى الذهن، وبالشكل الذى تبرز به في علامة أو أخرى تغاضيا عن العناصر التي تركبت منها أو اشتركت فى جزء أو أكثر مما تحتويه الأخرى.

ونشير هنا إلى أحد القضايا التى باشرها مكتبنا حيث كانت احدى الشركات العالمية قد قامت بتسجيل العلامة التجارية لاحدى منتجاتها لدى المنظمة العالمية للملكية الفكرية والتى تعرف اختصاراً ب (WIPO) وهي منظمة تستمد قواعدها من اتفاقية باريس واتفاقية مدريد. 

وقد حرصت مصر على الانضمام الى تلك الاتفاقيات وبالتالي أصبحت أحكامها ملزمة فى مصر.

 وبعد أن قامت الشركة بتسجيل العلامة محليا استنادا الى التسجيل الدولى ، اعترضت إحدى الشركات بادعاء احتواء العلامة التى تم شهرها محليا على رموز و حروف مما تحتويه العلامة الخاصة بها وانها الأسبق فى التسجيل.

وعند نظر النزاع امام المحكمة المختصة تمسكت هيلينا قسطنطين المحامية والشريك فى اندرسن مصر، برفض هذا الادعاء على اساس ان العبرة فى تقليد العلامة التجارية بالصورة العامة التى تنطبع فى الذهن نتيجة لتركيب الحروف او الصور و ينخدع بها المستهلك متوسط الحرص والانتباه ، واضافت ان الشركة العالمية كانت أسبق فى التسجيل بمنظمة ال WIPO ومن ثم فإن صاحب هذا التسجيل يضمن حماية علامته فى مصر من تاريخ التسجيل الدولي؛ فقضت المحكمة برفض الاعتراض.

رابط القضية

الهدف من المقال، هو أن الفيصل فى التمييز بين علامتين تجاريتين ليس باحتواء العلامة على حروف أو رموز من ما تحتويه اخرى وانما بوجود تشابه بينهما من شأنه تضليل جمهور المستهلكين وإحداث اللبس والخلط بين المنتجات

 للرد على اي استفسار قم بملء النموذج او تواصل معنا على  info@eg.andersen.com

Written By

Helena Constantine - Legal Partner / Noor Mahdy - Attorney at Law

Copyright © 2020 Andersen Egypt, All rights reserved.

Send Us A Message



      Subscribe To Our Newsletter

      Join 10,000+ readers on our mailing list.



      door