Worldwide Locations:

أقرأ المقال بالأنجليزية

صناديق الاستثمار العقاري في مصر: نظرة قانونية عامة للمستثمرين المحتملين

تمثل صناديق الاستثمار العقاري، نموذجًا استثماريًا جذابًا في قطاع العقارات..

وفي مصر، لم يقتصر ظهور صناديق الاستثمار العقارية كأداة استثمارية إلى إضفاء الطابع الديمقراطي على الوصول إلى سوق العقارات فحسب، بل أدى أيضًا إلى تنويع المشهد المالي في البلاد… ومع ذلك، يحتاج المستثمرون المحتملون إلى فهم البيئة القانونية الدقيقة التي تنظم صناديق الاستثمار العقارية في مصر.

وفى هذه المقالة يتم تقديم نظرة قانونية شاملة، مع تسليط الضوء على القوانين ذات الصلة والتطرق إلى مواضيع مختلفة ذات صلة بصناديق الاستثمار العقارية في مصر.

السياق التاريخي:

دائما ما كانت صناديق الاستثمار العقاري بارزة في الاقتصادات الغربية لعقود من الزمن، إلا أن طرحها في مصر يعد امر حديث نسبيا… وقد أدركت الحكومة المصرية إمكانيات صناديق الاستثمار العقارية كأداة لتعزيز السيولة في سوق العقارات وجذب الاستثمارات المحلية والأجنبية.

الإطار القانوني لصناديق الاستثمار العقاري في مصر:

  • قانون سوق رأس المال (القانون رقم 95 لسنة 1992): هو التشريع الأساسي الذي يحكم الأدوات المالية غير المصرفية وأسواق رأس المال في مصر، ويتناول العديد من الأحكام التي تنظم إنشاء وإدارة وتشغيل صناديق الاستثمار العقارية، الامر الذى يضمن وجود إطار قانونى قوي.
  • قانون التمويل العقاري (القانون رقم 148 لسنة 2001): بما أن صناديق الاستثمار العقارية يمكن أن تنطوي على توريق الرهون العقارية، فإن فهم هذا القانون أمر ضروري للمستثمرين.

تشكيل وهيكلة صناديق الاستثمار العقارية:

في مصر، يتم إنشاء صندوق الاستثمار العقاري عادةً كصندوق استثماري مغلق. ولكي يتم الاعتراف به كصندوق استثمار عقاري، يجب استيفاء شروط معينة:

  • يجب استثمار ما لا يقل عن 75% من أصول صندوق الاستثمار العقاري في الأصول العقارية.
  • ويجب عليها توزيع جزء كبير من دخلها (عادةً ما يزيد عن 90%) على مساهميها سنويًا
  • ويجب أن تدار من قبل شركة إدارة مرخصة من الهيئة العامة للرقابة المالية (FRA).

فوائد الاستثمار في صناديق الاستثمار العقارية في مصر:

  • السيولة: على عكس الاستثمارات العقارية التقليدية، التي يمكن أن تكون غير سائلة، يمكن تداول صناديق الاستثمار العقاري في البورصة المصرية، مما يوفر سيولة أفضل للمستثمرين.
  • التنويع: توفر صناديق الاستثمار العقارية فرصة فريدة للمستثمرين لتنويع محافظهم الاستثمارية من خلال السماح بالاستثمار في مجموعة من الأصول العقارية.
  • الحوافز الضريبية: تتمتع صناديق الاستثمار العقاري في مصر في كثير من الأحيان بامتيازات ضريبية، مما يجعلها أكثر جاذبية للمستثمرين المحتملين.

التحديات المحتملة:

على الرغم من أن صناديق الاستثمار العقاري توفر العديد من المزايا، إلا أنها تأتي مع التحديات الاتية:

  • تقلبات السوق: نظرًا لأن صناديق الاستثمار العقارية يتم تداولها في سوق الأوراق المالية، فهي عرضة لتقلبات السوق.
  • التدقيق التنظيمي: نظرًا لحداثة طرح صناديق الاستثمار العقاري في مصر، فإنها تخضع لتدقيق تنظيمي كبير، مما قد يؤدي في بعض الأحيان إلى تحولات سريعة في السياسات.

الآفاق المستقبلية لصناديق الاستثمار العقاري في مصر:

نظراً لان سوق العقارات في مصر يعتبر واسعًا ومتنوعًا، ويتمتع بإمكانيات نمو كبيرة في قطاع صناديق الاستثمار العقاري، وبفضل الجهود المستدامة التي تبذلها الحكومة لجذب الاستثمارات الأجنبية وتبسيط اللوائح والقوانين، من المتوقع أن تزداد أهمية الاستثمار عن طريق صناديق الاستثمار العقارية في المستقبل.

خاتمة:

تمثل صناديق الاستثمار العقارية في مصر ملتقى للفرص والابتكار في قطاع العقارات.. ففي حين أنها توفر سبلا استثمارية مربحة، الا ان لابد من فهم المشهد القانوني المنظم لهذا المجال بشكل احترافي.

وعلى الراغبين في الاستفادة من هذا القطاع المزدهر، الاعتماد على مستشار قانوني ذو خبرة لمساعدتهم في التغلب على التحديات وضمان تحقيق العائدات المرجوة من صناديق الاستثمار العقارية في مصر.

 للرد على اي استفسار قم بملء النموذج او تواصل معنا على  info@eg.andersen.com

Written By

Joseph Iskander - Attorney-at-law

Copyrights © 2023 Andersen in Egypt, All rights reserved.

Send us a Message


    I agree to sign up for Andersen in Egypt’s newsletter.

    Input this code: captcha

    Error: Contact form not found.

    door