Worldwide Locations:

جريمة انتهاك حرمة الحياة الخاصة

أقرأ المقال بالأنجليزية

جريمة انتهاك حرمة الحياة الخاصة

يعد مفهوم حرمة الحياة الخاصة هو الإيمان بأن جميع البشر فى أى مرحلة من مراحل الحياة لهم أن يحظوا بالخصوصية فى شتى أمور حياتهم، ويحق لكل فرد المحافظة على سرية حياته الخاصة وعدم جعلها عرضة لأي صورة من صور الانتهاك، وهو حق أساسي من الحقوق اللصيقة والملازمة للإنسان فى الأصل العام، وبه نضع حدود للحد من الوصول إلى أماكننا واشياءنا ، فضلاً عن اتصالاتنا ومعلوماتنا. 

والحق في حرمة الحياة الخاصة من أكثر الحقوق التي تواجه انتهاكاً بعد التطور و الانتشار السريع لشبكة الإنترنت ، نتيجة تزايد التعاملات الإلكترونية اليومية ومشاركة الأفراد معلوماتهم الشخصية سواء مع جهات عامة أو خاصة 

ويمكن رؤية مثال يومى على جريمة انتهاك لحرمة الحياة الخاصة، وهى إرسال رسائل إلكترونية بكثافة لشخص معين دون موافقته تتضمن ترويجاً لسلع أو خدمات.

في السابق لم يكن هناك ثمة تنظيم أو حماية لبيانات الأشخاص وكان ما يحدث أن تتداول هذه البيانات لدى شركات التسويق والدعاية وكانت تغمر الأشخاص بعشوائية بالرسائل التسويقية أو الإعلانية وأيضاً بالاتصال المباشر بهم مما يسبب لهم إزعاج. 

أما الآن فقد اعتبر المشرع المصري هذه المضايقات صورة من صور العدوان على الحياة الخاصة…. فجرم إرسال الرسائل الإلكترونية بكثافة لشخص معين دون موافقته، كما جرم كل من يمنح بيانات شخص إلى نظام أو موقع إلكتروني من المواقع الدعائية التي تقوم بتوريد السلع والخدمات المختلفة بدون موافقة الشخص. 

حيث نصت المادة (25) من قانون مكافحة جرائم تقنية المعلومات رقم 175 الصادر في يونيو سنة 2018 على أن “يعاقب بالحبس مدة لا تقل عن ستة أشهر وغرامة لا تقل عن خمسون ألف جنيه ولا تجاوز مائة ألف جنيه أو بإحدى العقوبتين………. كل من أرسل بكثافة العديد من الرسائل الإلكترونية لشخص معين دون موافقته، أو منح بيانات إلى نظام أو موقع الكتروني لترويج السلع أو الخدمات دون موافقته”.

الهدف من هذا المقال، أن الدولة المصرية أصدرت القوانين والتشريعات لحماية الحياة الخاصة للمواطن في كل شأن يتعلق بحياته الشخصية ولا يجب أن يطلع عليه غيره أو يفشيه بدون رضاه وذلك إعلاءاً لما نص عليه الدستور في المادة 57 من أن “للحياة الخاصة حرمة، وهى مصونة لا تُمس”.

 للرد على اي استفسار قم بملء النموذج او تواصل معنا على  info@eg.andersen.com

Written By

Noor Mahdy - Attorney at Law

Copyright © 2020 Andersen Egypt, All rights reserved.

Send Us A Message



    door